منتــــدى أبنـــاء السلــــــــف

منتــــدى أبنـــاء السلــــــــف


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 نظرات في بيان مائة عالم في أحداث غزة..للشيخ الدكتورعبد العزيز بن ريس الريس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفارس
إداري
إداري
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1160
السٌّمعَة : 13
نقاط : 2574
تاريخ التسجيل : 08/02/2009

مُساهمةموضوع: نظرات في بيان مائة عالم في أحداث غزة..للشيخ الدكتورعبد العزيز بن ريس الريس   الخميس أغسطس 06, 2009 12:48 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .................. أما بعد ،،،

فإنه مع اشتداد الحرب الضروس الظالمة اليهودية على إخواننا المستضعفين في بلاد غزة الفلسطينية ، ومع تزايد أعداد القتلى الذين أسأل الله أن يتقبلهم شهداء إذ بنا نفجع ببيان صدر قبل أيام وعُنون له ( بيان علماء الأمة في مظاهرة اليهود على المسلمين في غزة) ليكون سبباً في رواجه وتكاثر قرائه، فلما طالعته ذهلت منه لكونه يزيد الفتنة فتنة .

وخلاصة هذا البيان تكفير رئيس مصر لأنه لم يفتح المعبر - على حد قولهم - ، وأن هذا يعتبر مظاهرة لليهود على المسلمين وهو كفر بالإجماع - كما يقولون - ، وقد فصلت الكلام على هذا البيان في درس بعنوان ( بيان مائة عالم في أحداث غزة عرض ونقد ) قريباً يوضع في موقع الإسلام العتيق - إن شاء الله - وليس فيه مناقشة البيان فحسب بل فيه عبر يحتاج إليها في المستقبل.
ولا يسعني في هذا المقال المختصر إلا الإشارة إلى ما يلي:

الأمر الأول/ أن ممن صدروه موقعاً في هذا البيان رئيس أنصار السنة المحمدية في مصر- وفقه الله لهداه-، وقد أنكر هذا وكذبه كما في قناة الرحمة ونشرت القناة العربية إنكاره ، وإليك مقطعاً صوتياً في إنكار توقيعه، بل وإنكار ما تضمنه البيان من مخالفات شرعية لطريقة أهل السنة المرضية، التي تسير عليها جمعية أنصار السنة المحمدية.


إنكار د.جمال المراكبي رئيس أنصار السنة بمصر توقيعه
على البيان المنشور عن أحداث غزة

ولا أدري بأي دين ودافع ينتحل الكذب سبيلاً للترويج .
أبعد هذا يثق الناس في هذه البيانات غير المسؤولة !. وألفت النظر إلى أن من رُقم اسمه على هذا البيان موقعاً، ولم ينكره فهو دليل على صحة توقيعه .

الأمر الثاني/ إن معرفة حال الموقعين أو بعضهم ينبئك عن حقيقة هذه البيانات، وما مدى مصداقيتها وثقتها . وقد تكلمت على جمع من الموقعين في الدرس الصوتي ، لكن أكتفي في هذه العجالة بأن أحد هؤلاء الموقعين مؤذن مسجد، وقد صليت وراءه قبل أكثر من أسبوع وكان يقنت ويقول : اللهم عليك بعبدة القردة والخنازير . فلما كلمته تبين أنه يظن اليهود عبدة للقردة والخنازير !!

الأمر الثالث/ قد رددوا أن إعانة الكفار على المسلمين كفر بالإجماع ، ونقلوه عن بعض العلماء، وقد رددت على هذا الإجماع المخروم في كتابي ( الإلمام بشرح نواقض الإسلام ) وهو موجود في موقع الإسلام العتيق

إضغط هنا

وذلك أن أئمة المذاهب الأربعة، والإمامين ابن تيمية وابن القيم على عدم تكفير الجاسوس؛ ومنه المسلم الذي ينقل أخبار جيش المسلمين إلى جيش الكفار في الحرب، وهذا من أعظم الإعانة ومع ذلك لم يكفروه ، وقد فصلت الكلام على هذه المسألة في كتابي (الإلمام بشرح نواقض الإسلام ) وذكرت هناك أن كون المسألة مما اختلف فيها ، فإنه يمنع من تكفير المعين لأنه تأويل .

ومما شدني ولفت انتباهي أنهم نقلوا الإجماع عن شيخنا العلامة عبد العزيز بن باز - رحمه الله - واعتمدوا على كلمة له بهذا الصدد ، وتركوا كلاماً آخر مفصلاً له في هذه المسألة، وهو صريح في عدم تكفير إعانة الكافر على المسلم فقال - رحمه الله - كما في فتاواه (6 / 118): والمقاتل مع صدام متوعد بالنار ؛ لأنه أعانه على الظلم والعدوان , ويخشى أن يكون كافرا إذا وافقه على بعثيته وإلحاده , أو استحل قتل المسلمين , فالمقصود أنه شريك له فى الظلم والعدوان ، وفي كفره تفصيل , وهو متوعد بالنار حتى لو كان من المسلمين لقتاله مع الظالمين لإخوانه المسلمين وإخوانه المظلومين - ثم قال- إذا كانت الفئة الباغية المؤمنة يجب قتالها حتى تفيء إلى أمر الله وترجع عن ظلمها ، فقتال الفئة الكافرة الباغية مثل صدام وأتباعه البعثيين وغيرهم أولى بالقتال حتى يفيئوا إلى الحق .ا.هـ

فقد جعل الشيخ ابن باز من أعان صداماً معين للكفار على المسلمين ومع ذلك لم يكفر المعينين بل جعل فيه تفصيلاً .

وكان الأولى وهم العلماء المائة!! أن يجمعوا كلام الشيخ ابن باز -رحمه الله- بعضه إلى بعض ليبين مفصله مجمله .

الأمر الرابع/ أن أحد الموقعين تكلم في قناة الجزيرة وأقر بصحة ما في البيان لكن تحفظ وقال: لا أكفر المعين . فيقال: إذا كنت فعلاً لا تكفر المعين لماذا لم تذكر هذا في البيان مع بقية العلماء المائة؟! أليس الجاهل والعالم والصغير والكبير يطالعون هذا البيان ومنهم ذو الحماسة من الشباب .
وهؤلاء في الغالب لا يفرقون بين العين والنوع ، فإذا صدقكم مسكين من هؤلاء وارتكب ما لا تحمد عقباه على نفسه أو على الدعوة إلى الله استناداً على بيانكم المذيل بمائة عالم ليروج فمن المسؤول عنه؟

وما أكثر ما يورط الحركيون الشباب ويجعلونهم وقود نار يتدفئون بها . فالله حسيبهم .

الأمر الخامس/ أن بيان هؤلاء المائة متناقض في نفسه وذلك أنهم قالوا: وما كان ليتم هذا الحصار، ولا استنزاف قوة المجاهدين وخنقهم في غزة وعدم قدرتهم على الدفاع عن أنفسهم إلا بإغلاق المعبر والأنفاق.
فهو من أعظم الخيانات الصريحة التي مرت على الأمة عبر التاريخ، وقد اتفق العلماء على أن مظاهرة الكفار على المسلمين كفر وردة عن الإسلام ا.هـ

فهم بهذا يكفرون كل من أعان الكفار على المسلمين بالاتفاق ، ثم قالوا: ويخشى أن يدخل في هذا الحكم أيضاً من تعاون على إغلاق المعبر أو الأنفاق أو الدلالة عليها أو منع دخول المساعدات إليهم ا.هـ

تأمل قولهم : ويخشى أن يدخل في هذا الحكم أيضاً .
فهم لم يكفروا هؤلاء الآخرين المعينين للكفار على المسلمين - على حد زعمهم - مع أنهم معينون لهم ، وهذا تناقض إذ لازم تأصيلهم وتطبيقهم تكفيرهم كما كفروا من قبلهم وكما أصلوا.

الأمر السادس/ أنهم جعلوا الذين يحملّون حماساً تبعة هذه الحرب منافقين فقالوا: ونذكر الذين تأثروا بكلام المنافقين في تحميل المجاهدين في سبيل الله بغزة تبعة ما يحدث من قتل وهدم ا.هـ
عجباً - والله - إن تسبب حماس في هذه الحرب والكارثة الدموية في حق إخواننا المستضعفين في غزة أظهر من أن يستدل عليه ، ومع ذلك ذكرت الأدلة عليه من كلام قادة حماس أنفسهم في درس ( جراحات غزة تنادي )
http://www.islamancient.com/ressources/audios/855.rm




فهم الذين استعدوا اليهود - إخوان القردة والخنازير - ومثل هذا التهويل والعويل من هؤلاء الموقعين لا ينطلي إلا على جاهل عاطفي ،ومع ذلك ما أسرع ما تنكشف له الحقيقة إذا أراد الله له الهداية والتوفيق .

وقد كنت كتبت هذا المقال قبل الهدنة لإيقاف إطلاق النار من الطرفين، وكم عجبت من المصرين على تغطية سوءة حماس، والتلاعب بعواطف المسلمين بالتصفيق لحماس بأنها انتصرت.

أيها العقلاء أي نصر هذا والحرب على أرض فلسطين فالقتلى بالمئات فيهم، والجرحى بالألوف منهم، والتدمير الكبير الرهيب على دورهم ألخ...،وخسائر عدوهم لا تذكر- لعنة الله على اليهود-
وفرق كبير بدهي بين عدم تحقيق العدو لكل نجاحه وبين هزيمته. لكن تأبى الحزبية المقيتة إلا التكاتم على سوءاتهم بحق أو باطل .

وقد اتصلت ببعض الإخوة في غزة فأخبروني أنهم والعامة متذمرون من قتل أنفسهم ودمار دورهم، لكن ليس لهم من الأمر شيء إلا حزب حماس وأنصاره من العامة .

وتذمر الناس في عزة مما حصل لهم طبعي ولا يتوقع إلا هو في حرب مجزوم بخاسرتها كهذه .
أسأل الله أن يصبرهم ويكون في عونهم.

وأسأل الله أن يجمع كلمة المسلمين على التوحيد والسنة وأن يهدي المصدرين لهذا البيان للهدى ، وأن يعجل الفرج لإخواننا المستضعفين في غزة وأن يقر أعيننا بكسر لليهود الظالمين إنه قوي عزيز .


المشرف على موقع الإسلام العتيق
عبد العزيز بن ريس الريس
22/ محرم / 1430هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نظرات في بيان مائة عالم في أحداث غزة..للشيخ الدكتورعبد العزيز بن ريس الريس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــدى أبنـــاء السلــــــــف :: منتدى المناسبات-
انتقل الى: