منتــــدى أبنـــاء السلــــــــف

منتــــدى أبنـــاء السلــــــــف


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 فيا طالبا للخيرات هذه أوقاتها {خطبة عن رمضان}

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفارس
إداري
إداري
avatar

ذكر عدد الرسائل : 1160
السٌّمعَة : 13
نقاط : 2574
تاريخ التسجيل : 08/02/2009

مُساهمةموضوع: فيا طالبا للخيرات هذه أوقاتها {خطبة عن رمضان}   الإثنين أغسطس 24, 2009 6:00 pm

فيا طالبا للخيرات هذه أوقاتها {خطبة عن رمضان}


الحمد لله الذي جعل مواسم الخيرات نزلا لعباده الأبرار ; وهيأ لهم فيها من أصناف نعمه وفنون كرمه كل خير غزير مدرار ; وجعلها تتكرر كل عام ليوالي على عباده الفضل ويحط عنهم الذنوب والأوزار ; أحمده أن جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد التيقظ والشكر والادكار .
وأشكره أن جعل شهر رمضان أفضل المواسم الكريمة التي تضاعف فيها الأعمال وتربح بضائع التجار . وأشهد أن لا إله إلا الله وحده , لا شريك له العزيز الغفار .
وأشهد أن محمدا عبده ورسوله النبي المختار , اللهم صل على محمد وعلى آله وأصحابه البررة الأطهار . أما بعد : أيها الناس اتقوا الله تعالى : { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ما قدمت لغد واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون } [ سورة الحشر : الآية 19 ] واعلموا أنه قد أظلكم شهر عظيم , وموسم مبارك كريم , جعل الله صيامه أحد أركان الإسلام , وندب إلى قيامه : فمن أكملها إيمانا واحتسابا تم له دينه واستقام . به يغفر الله الذنوب ويحط الأوزار , وفيه تربح بضائع المتقين الأبرار ; سوق المتجرين وغنيمة المفلحين وسرور العابدين , وفرصة التائبين المنيبين , من صامه وقامه إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من الذنوب ; ومن اجتهد فيه بالخيرات فقد ظفر بأوفر حظ وأكمل نصيب , فاحمدوا ربكم الذي أحياكم وأبقاكم حتى بلغكموه , وسلوه أن يعينكم على القيام بحقوقه حتى تتموه وتستكملوه ; واستقبلوه بتوبة نصوح صادقة , وإنابة إلى الله في جميع أوقاته متواصلة , فقد فاز عبد عرف قدره فغمره بأنواع القربات , ما بين صيام وصدقة وقراءة وذكر وصلاة , فاستقبله فرحا به مسرورا ,
مستعينا بربه على صيامه وقيامه لينال منه فضلا كبيرا . واعلموا أنه كلما عظمت المشقة بالحر والجوع والظمأ وترك المألوفات , عظم الأجر والثواب فلهذا اختصه الله لنفسه من بين سائر العبادات , فمن صام لله في يوم صائف شديد ظمؤه سقاه الله من الرحيق المختوم , ومن ترك شيئا لله عوضه خيرا منه ووجده مدخرا عند الحي القيوم ; فيا أيها المؤمن التارك لشهواته على شدتها ومشقتها , أبشر فقد سعيت في راحة نفسك وسعادتها ; أما علمت أن الله يجزي الصابرين أجرهم بغير حساب , وأن الصيام من أجل أنواع الصبر بلا شك ولا ارتياب ؟ فيا طالبا للخيرات هذه أوقاتها , ويا منتظرا لنفحات الكريم وطرق الرحمة ها قد دنت نفحاتها ; ويا حريصا على التوبة هذا زمانها , ويا راغبا في الطاعة والإنابة هذا إبانها ; فأكثروا فيه ذكر الله وقراءة القرآن والتوبة والاستغفار , وأعمروا أوقاته بطاعة الملك الغفار ; فالسعيد من عرف شرف أوقاته فاغتنمها , والشقي المحروم من ضيعها وأهملها ; فلقد رغم أنف امرئ أدرك رمضان فلم يغفر له لتفريطه وتضييعه , وطوبى لمن ظفر فيه بالمغفرة والرحمة لحسن صنيعه { يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون } [ سورة البقرة : الآية 183 ] بارك الله لي ولكم في القرآن . للاستزادة كتاب الشيخ عبدالرحمن السعدي مجموع خطب الشيخ في المواضيع النافعة, خطبة في استقبال رمضان بما يناسبه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إكرام الحوينية
إداري
إداري
avatar

انثى عدد الرسائل : 80
السٌّمعَة : 5
نقاط : 140
تاريخ التسجيل : 15/07/2009

مُساهمةموضوع: جزاكم الله خيرا   الإثنين أغسطس 24, 2009 7:55 pm




جزى الله خيرا أخانا الفارس على مواضيعه الرائعة كما عهدنا منه دائما



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فيا طالبا للخيرات هذه أوقاتها {خطبة عن رمضان}
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــدى أبنـــاء السلــــــــف :: منتدى المناسبات-
انتقل الى: